الاحتكار المعرفي

الطمع والسيطرة على الثروات  والمصالح الشخصية  اوقعنا في حفرة التخلف لايوجد اختراع الا وهو مملوك لفئة قليلة لا يستطيع الآخر المساهمة فيه جامعات ومعاهد اصبحت مخابر للقوى العسكرية هي من يحدد هل يبصر العالم الاختراع او يبقى سرا للمؤسسة العسكرية الشركات والمؤسسات الخاصة ايضا لها دور يتجسد في استقطاب العقول والاستفادة منها لتحصيل الارباح والثروات فلا عجب ان ترى اختراعين لنفس الغاية حسب رأيي لو لم تحتكر العلوم والمعارف لكان الانسان اكثر رقيا وازدهارا ما يسمى الآن حقوق الملكية الفكرية والقوانين المسننة لحماية براءات الاختراع هي من الاسباب التي عزلت الكثيرين عن تقدم المعارف ما رأيك اذا قلنا ان القوانين تحمي ايضا شركات صناعة الادوية لن ينتج عن ذلك الا حصد الارواح  في مجال برمجيات الكمبيوتر كبريات الشركات تدعو الى مكافحة القرصنة كيف ذلك  وبرامجها ليست متوفرة بالاسعار المناسبة لشعوب الدول الفقيرة ناهيك عن البرامج فائقة التطور والتي لاتباع اصلا اليس هذا احتكار؟

في دائرتنا نحن العرب والمسلمين نرى وجها آخر للاحتكار الاسلام اوجب علينا طلب العلم والبحث عنه اينما كان وكذلك عدم كتمه لاكن مانراه الآن مناقض تماما لأخلاقنا ومعتقداتنا كل وعلمه ان  لم يكن حامل المعرفة ينشرها فبالتأكيد ستراه يمتنع عن تقديمها اذا طلب منه ذلك  يحرم الناس من الانتفاع بعلمه وكأنه حق له وحده اذ يجدر به ان يفكر في الكيفية التي حصل بها على المعرفة بالطبع لم تأتي مع الرياح قال الله تبارك وتعالى:<<إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتابِ ويشترونَ بهِ ثمناً قليلاً أولـئِك ما يأكلونَ في بُطونِهم إلا النارَ ولا يكلمُهمُ اللهُ يومَ القيامةِ ولا يُزكيهم ولهم عذابٌ أليم >>

يقول ايضا سفيان الثوري رحمه الله :من بخل بالعلم ابتلي بإحدى ثلاث : أن ينساه ، أو يموت ولا ينتفع به ، أو تذهب كتبه

اذا علينا اولا بعدم البخل بالعلم على انفسنا ومن ثم مواجهة الاحتكار الغربي للعلوم بالتعلم وتشجيع الافكار وبذل الاموال الافكار وحدها لا تجدي نفعا عندما نرى  العلماء الغربيين ننبهر لعقولهم وكأنهم اخرجوا ما اخرجوا وهم في ارض قاحلة لولا المختبرات والادوات المتوفرة لهم لما اخترع اديسون المصباح الكهربائي ولما ولما ولما…

ابنائنا لاينتجوا الا وهم خارج اوطانهم حيث التقدير للعلوم والمعارف وانا اكتب هذه المقالة لا املك الا القلم والورقة لاوصل فكرة مصيرها قد يكون اسوأ من سابقاتها ولكني لن اتخلى عن آمالي … عقيدتنا وانتمائنا اكبر بكثير من مجرد افكار علينا العمل لتضييق فجوة العلوم والمعارف علينا المساهمة في تطوير البشرية ان نكون منتجين لا مجرد مستهلكين .

أضف تعليق

Filed under Uncategorized

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s